ميزات التعليم الالكتروني

يوفر التعليم الالكتروني للمتعلم استخدام جهازه الالكتروني/الذكي الخاص للحصول على المعرفة وتنمية مهاراته وفق احتياجاته الخاصة مهما بلغت فرادتها، وذلك بالوقت الذي يلائمه وبطريقته الخاصة، وأياً كان موقعه الجغرافي. كما يمكن للمُتعلّم الحصول على خطة تعليمية أو تدريب فريد من نوعه مصمم خصيصاً بما يلائم اختصاصه أو العمل الذي يمارسه، مع أخذ قدراته وسرعته في التعلم بعين الاعتبار. ويتيح التعليم الالكتروني الوصول إلى المعلومات في الوقت الذي يريده المتعلم فور الحاجة إليها حيث تُصَمّم المناهج بطريقة مُنظّمة بالشكل الذي يُسهّل الوصول إلى المعلومات عند الحاجة إليها وبمنتهى السهولة.

خلافاً للتعليم التقليدي الذي لاتخضع مناهجه للتعديل والتطوير إلا نادراً، يواكب التعليم الالكتروني متطلبات العمل في مختلف القطاعات، ويضع أحدث التطبيقات الخاصة بها في متناول اليد. كما يؤمن المدربين المؤهلين والقادرين على الإجابة على الأسئلة المتعلقة بها، حيث يتم إعداد دورات التعليم الإلكتروني عبر الكثير من التجارب والبحث ودراسة ردود أفعال الطلّاب الذي يمكن من تطوير وتحديث المحتوى تبعاً للتطورات، وبما يؤمن الحصول على أحدث المعلومات. ومن أهم ميزاته التي تساعد الطالب على سرعة تَطوّره وتَعلّمه أنه يوفر إمكانية التقييم الذاتي المباشر والتي تُعتبر علمياً من أهم العوامل التي تؤدي إلى سرعة التطور عند المُتعلمين، إذ يمكن للمتعلم في نهاية البرنامج الذي يَتَّبِعُه أن يُحدد القيمة المضافة التي حَققها، كما يمكنه ان يُدرك حاجته إلى برامج إضافية في حال أدرك عبر تقييمه أنه لم يصل إلى المعرفة أو المهارة التي تُلائم احتياجاته.

إن اعتماد التعليم الالكتروني على الأدوات الحديثة ووسائل التواصل المختلفة زاد من سرعة تطور العملية التَعَلُمية من خلال الحصول على إجابات فورية على الأسئلة الأكثر إلحاحا عبر الواجهات التفاعلية التي تصل المتعلمين مع أقرانهم في جميع انحاء العالم ومع الخبراء في مجال اختصاصهم. وعلاوةً على كل ماسبق، فإن التعليم الالكتروني أثبت القدرة على زيادة الإنتاجية عبر التعلم والتدريب في أوقات الفراغ، بينما تكون في المنزل أو ربما خلال السفر فهو متاح في كل الأوقات.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.